Advertisement

الرئيسية / غرائب و عجائب / حالات غريبة و عجيبة لحيوانات تتكلم

حالات غريبة و عجيبة لحيوانات تتكلم

Advertisement

سعى العديد من الباحثين والعلماء في الآونة الأخيرة لتحقيق التواصل بين الحيوانات والبشر، في محاولة إلى الحد من عائق التواصل بين البشر و الحيوانات. في حين أن الحيوانات لها القدرة على التواصل مع بعضها البعض من خلال العديد  من الطرق، وهناك العديد من الذين طرحوا السؤال عما إذا كان هناك طريقة أو لغة بمكن اكتسابها للتكلم مع الحيوانات.

وتحقيقا لهذه الغاية كانت هناك بعض الخطوات الإيجابية المتخذة، على سبيل المثال استخدام لغة الإشارة مع القردة و برامج متابعة التواصل مع الدلافين. ولكن هل هناك حيوانات يمكن أن تتكلم وتستخدم اللغة للتفاعل معنا بصوت عال؟ هل يمكن لبعض الحيوانات أن تنطق بالفعل كلاما اتحدث به إلينا؟

قد يبدو هذا من الوهلة الأولى سؤالا سخيفا، ولكن هناك في الواقع عدد من الحالات التي يبدو أنها تشير إلى أن هذا ممكنا و ليس مستحيلا.

وهنا في هذا الموضوع سنطرح بعض من الحالات الأكثر إثارة للاهتمام من الحيوانات القادرة على التكلم و مخطابة الإنسان.

و من أحد الحيوانات التي تعلمت النطق ستتفاجئ أنها من الحيوانات التي لم تخطر على بالك.

1- كوشيك الفيل الآسيوي:

خارج يونجين، كوريا الجنوبية، تتواجد حديقة حيوانات إيفرلاند، وهنا يقيم الفيل الآسيوي بقدرته الفريدة من نوعها. ابتداء من عام 2004، يقول عمال حديقة الحيوانات أن كوشيك الفيل بدأ فجأة بتقليدنا من خلال محاكاة الكلمات والتعابير باللغة الكورية تماما مثل “مرحبا” (أنيونغ) “اجلس” (أنجا) “استلقي”، “جيد”، (تشواك) و “لا” (أنيا). كان الفيل على ما يبدو قادرا تقريبا على إعادة إنتاج هذه الكلمات تماما، والتي كانت على حد سواء غير مبهمة، لأن الفيلة ليس لديها قناة صوتية مثل البشر، ولا الشفاه التي تنطق الكلمات، والأهم من أي شيء فقد أظهر الفيل قدرة و محاولة للتكلم لم يسبق لها مثيل.

كوشيك : الفيل المتكلم

 

2- حوت بيلوغا:

من الحيوانات الغريبة الأخرى التي اكتسبت قدرة مدهشة لمحاكاة خطاب الإنسان هو حوت بيلوغا. ومن أبرز الأمثلة المعروفة هو حوت البيلوجا المسمى نوك، و المتواجد في المؤسسة الوطنية للثدييات البحرية في سان دييغو، كاليفورنيا.

في عام 1984 كان المدربون خائفين على ادعائهم أنهم يسمعون أصواتا غريبة صادرة بالقرب من الحوت الضميمة. كانت هذه ظاهرة غريبة في الواقع، ولكن أصبح فيما بعد واضحا أن هذه الأصوات المجردة ليست من أشباح، بل من نوك الذي تصدر منه أصوات تشبه الإنسان عن طريق الإفراط في تضخيم تجاويف الأنف للحصول على ضغط أعلى، وخاصة الكيس الدهليزي، والذي عادة ما يستخدم فقط للحفاظ على المياه من دخول الرئتين ولكن بالنسبة إلى بيلوغا فهي تستخدمه بذكاء إلى مما يؤدي إلى تأثير مدهش.

الحوت المتكلم بيلوغا

 

3- القرد كانزي:

هناك قرد عظيم أيضا يمتلك هذه القدرة المزعومة ”حيوانات تتكلم” يدعى كانزي، و الذي يقيم الآن في بونوبو في ولاية ايوا. منذ عام 1980 تم تدريب كانزي وتدريسه اللغة لقدرته الرائعة على التواصل بشكل فعال من خلال لوحة مفاتيح خاصة مع رموز على الأزرار، ويقال أنه استطاع فهم حوالي 600 كلمة باللغة الإنجليزية والعبارات والأوامر.

والمثير للدهشة أن كانزي يستطيع أن يعيد استخدام العديد من هذه الكلمات لفظيا وكذلك في صوت منخفض، كما يتميز بنبرة صوتية قريبة من الإنسان و لافتة للنظر.

القرد المتكلم كانزي

 

4- الببغاء اليكس:

هناك نوع واحد من الحيوانات التي لا شك فيها أنها تفهم حقا اللغة البشرية ويمكنها استخدامها، إنها الببغاوات الرمادية الأفريقية. يمكننا تصنيف الببغاء من الحيوانات المتكلمة الأكثر شهرة، لأن البعض من هذه الطيور قد حققوا شهرة واسعة إعلاميا.

حتى الآن الأكثر شهرة من هذه الطيور هي الببغاء اليكس، كان اليكس جزءا من مشروع بحثي قام به علماء بهدف التحقيق في لغة الطيور. وقال ‘بيبيربيرغ’ إنه يريد أن يرى ما إذا كان ممكن أن يدرس الببغاء الرمادية الإفريقية لتحقيق التفاعل والتواصل مع البشر و كسر حاجز التواصل الذي يفصلنا نحن البشر مع الحيوانات.

قبل بدء التجربة كان يعتقد على أن دماغ الببغاء صغير، و هذا من شأنه أن يشكل عائقا على التكلم و فهم اللغة وتوفير استجابة مناسبة، ولكن ‘بيبيربيرغ’ أراد أن يثبت هذا المفهوم الخاطئ، و قد تفوقت أليكس في هذا تماما.

الببغاء المتكلم أليكس

الببغاء المتكلم أليكس

 

ما يثير الاهتمام حول قضية تكلم الحيوانات هو أنها لا تزال غامضة جدا وغير مفهومة في الغالب في بعض الحيوانات، لأن هناك الكثير من الدراسات استبعدت فكرة تكلم الحيوانات لغة الإنسان و فهمها .